منافع التوت على الصحة الجنسية



منافع التوت على الصحة الجنسية



الضعف الجنسي مشكلة يعاني منها عددٌ لا يُستهان به من المتزوجين وتؤدي في الكثير من الأحيان إلى مشاكل ناتجة عن الإحراج والتوتر بين الشريكين.

 بالطبع، يلجأ العديد من الأزواج إلى أطبّائهم لحلّ هذه المشكلة وتناول أدوية وعقاقير من شأنها مساعدتهم على التغلب على الضعف الجنسي. إلا أننا وجدنا لكما حلاً طبيعياً لهذه المشكلة، أقلّ كلفةً من الأدوية والعقاقير وأكثر فعاليةً، فيساعدكما على تخطي هذا العائق والبدء من جديد بحياة زوجية سعيدة.

 والحل هو بتناول التوت البري أو الأسود فقد أثبتت الدراسات قدرة هذه الثمرة على خفض سرعة القذف وزيادة الإنتصاب فضلاً عن تعزيز الشعور بالمتعة عند النساء والرجال خلال العلاقة الحميمة.

ومن المعلوم أن التوت يساعد على التخلّص من الكولسترول الزائد، وهذا الأمر يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية وبالتالي تدفق الدم بغزارة نحو العضو الذكري، ما يؤدي بدوره إلى إنتصاب قوي يُتَرجم بإشباع الرغبة الجنسية عند الزوجين على حدّ السواء. فضلاً عن ذلك، ثمرة التوت البري تخفف آلام الدورة الشهرية عند المرأة بسبب إحتوائها على مواد سكرية وبروتينات وأملاح معدنية. كما أنها تحتوي على فيتامينات من شأنها زيادة القدرة العاطفية عند المرأة والرجل وبالتالي تكثيف النشاط الجنسي؛ فمثلاً الزنك الموجود في التوت يتحكّم مباشرة بهرمون التستوستيرون الذكري وبالتالي بإنتاج الحيوانات المنوية. وعند المرأة، الزنك يساعد على إستعدادها بشكل أسرع للعلاقة الحميمة كلما ارتفعت مستوياته في الدم.

0/Post a Comment/Comments