زيادة الرغبة الحميمية والنشوة... نعم هذا ممكن!

زيادة الرغبة الحميمية والنشوة... نعم هذا ممكن!


هل تعلمين أنّه بعد قراءة هذا المقال ستحصلين على إثبات عن إمكانية إرضاء الرغبة الجنسية والوصول إلى النشوة بشكل أفضل من ذي قبل؟

إنّ النشوة التي يصل إليها الزوجان تستند إلى عدة عوامل منها اكتشاف كيفية تمرين عضلات منطقة الأعضاء الجنسية وتعلّم تناول الأطعمة التي تساعد في الوصول إلى النشوة، زيادة الرغبة الجنسية، والتعزيز من صلابة الانتصاب. كيف يحصل الزوجان على كلّ ما سبق وذكرناه؟ الأمر سهل وإليك التفاصيل:

* تمارين "كيغيل": تقضي هذه التمارين بضمّ (شدّ) وإرخاء العضلات التي تشكّل قاع الحوض. وهي تمارين تساعد في تقوية عضلات الحوض وجعل الجنس أكثر متعة. كما تعطيك عضلات قاع الحوض القدرة على سيطرة أفضل على النشوة الجنسية تتراوح ما بين نشوة خفيفة وقوية.

* الأرجينين: بحسب بعض الكتب والدراسات تعدّ الأحماض الأمينية سرّاً من أسرار العلاقة الحميمة المميّزة. أين يمكنك إيجاد الأرجينين (حمض أميني) ؟ من مصادره العديدة: الحبوب الكاملة، الشوفان، جوز الهند، الأعشاب البحرية، البذور، الحمص، البطيخ، العدس، والسبانخ... يساعد هذا الحمض الأميني على إنتاج أكسيد النتريك، الذي يزيد من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم والمنطقة التناسلية.

* الأوميغا 3: يساعد الأوميغا 3 الجهاز العصبي على العمل بشكل أفضل ما يؤدي إلى الشعور بمتعة أكثر أثناء الجماع. ويمكنك أن تحصلي على الأوميغا 3 من خلال تناول الأسماك والمكسرات النيئة.

* السيروتونين: إنّه من الهرمونات التي تبقي الفرد نشيطاً ومتيقّظاً وتساعده في السيطرة على التوتر. إلّا أنّ زيادة معدلات هذا الهرمون في الجسم يخفّض الرغبة. إذاً كيف تحافظين على معدّله الصحي؟ الحل هو بتجنّب القهوة والمشروبات الغازية وبتناول غذاء متوازن من الكربوهيدرات والبروتين الصحي مثل تناول البطاطا والعدس.

* الدوبامين: هرمون الراحة الجنسية! والخبر السار لكل محبّي الشوكولا؛ إذ انّ تناوله يرتبط بإطلاق الدوبامين. هذا ما أظهرته إحدى الدراسات التي توصّلت إلى أنّ الذين تناولوا قطعة شوكولا صغيرة يومياً لمسوا رغبة جنسية أفضل من أولئك الذين لم يتناولوه.

0/Post a Comment/Comments